مطلوب (مفاتيح)!!

اذهب الى الأسفل

مطلوب (مفاتيح)!!

مُساهمة  امير الاحزان في الجمعة أغسطس 07, 2009 6:08 am

مطلوب (مفاتيح)!!
عشرات الآلاف من الرجال والنساء يتحولون بعشية أو ضحاها الي (مفاتيح) تحاول اقناع الناس بحضور ندوات انتخابية للمرشح (الفلاني) حتى وان كان انساناً سيئاً او فاشلا او لا يملك اي منطق، المهم حضور الندوات وتكثير السواد، ثم محاولات الاقناع للتصويت والالحاح لاعطاء الصوت فقط لهذا المرشح.
اذا تكلمنا عن (الصبر) فهؤلاء (المفاتيح) أصبر الناس على الأذى!! يتحملون كل اهانة ويصبرون على التعب والاذى والسهر والكلام الجارح في سبيل فوز مرشحهم!! ربما تعرضوا للسب والشتم أحيانا ومع هذا فإنهم لا يملون ولا يكلون، ربما خسر مرشحهم لدورات عديدة لكنهم مع هذا لا ييأسون، انه (الصبر) بكل معانيه.
أما (الحلم) والرفق واللين فهم اسبق الناس له، فأسلوبهم في الاقناع لا تجد له مثيلا، فلا يقولون للناخب الا القول اللين، والابتسامة لا تغادر محياهم، يستخدمون (التدرج) في دعوتهم، ويعرفون فقه الأولويات، ويقدمون المصالح على المفاسد وهم ارحم الخلق بالخلق في وسائل الاقناع وحث الناخبين على انتخاب مرشحهم.
وهؤلاء المفاتيح يحرصون في عملهم على (العلم) فهم لا يتكلون إلا بعلم!! وربما حفظوا البرامج الانتخابية للمرشحين عن ظهر قلب، وحفظوا الكثير من اقتراحات مرشحهم وانجازاته في الفترة الماضية وبتواريخها!! وذلك لاقناع الناس بدعوتهم، فالأدلة جاهزة ومعلومة ومحفوظة، لأن المفاتيح يعملون ويدعون لمرشحهم على (بصيرة) وعلم وفهم!!
جهد كبير وجبار يبذله عشرات الآلاف من المفاتيح رجالاً ونساء خلال أربعين يوما، لا يتركون اسما ولا رقم هاتف ولا ديوانية إلا وكلموا أهلها مرات ومرات، حتى انك لتجد بعض المصلين الجدد في مسجدك لم تكن تراهم من قبل فتكتشف انهم (مفاتيح) قد اضطرت للصلاة في المسجد لغايتها وأهدافها المؤقتة، فما هذا الجهد الذي يبذله اولئك (المفاتيح) ولأجل ماذا كل هذه الجهود؟!
انها فقط لاجل (دراهم معدودة) و(دنانير) زائلة فانية، كل هذه الجهود الجبارة التي تبذل أما المرشحون فانهم ينفقون عشرات الآلاف إن لم تكن مئات الآلاف فقط للوصول إلى الكرسي.
لنتصور ان هؤلاء (المفاتيح) تحولوا كلهم إلى (دعاة) و(داعيات) إلى الله جل وعلا وبذلوا (عشر) هذا المجهود في الدعوة إلى الله تعالى، في صبرهم وحلمهم وعلمهم ورفقهم وجهدهم، ماذا نتوقع سيكون حال المجتمع؟! أليس اشرف الاعمال واعظمها عند الله تعالى هي الدعوة اليه، قال تعالى: {ومن أحسن قولا ممن دعا الى الله وعمل صالحا وقال انني من المسلمين}.
أليس اجر الدعوة الى الله اعظم بكثير من عمل المفاتيح الانتخابية اليوم؟ بل لا مقارنة بين الأجرين ومع هذا اذا قلت للناس كونوا دعاة الى الخير مفاتيح للخير قالوا نستحي ان نكلم الناس!! وكيف ندخل دواوينهم!! وباي صفة ندخل عليهم ونتعرف عليهم!!.. اعذار واهية لا تصدر الا اذا كانت الدعوة الى الله اما اذا كانت لغيره فالامور مسهلة ممهدة!!
ياليت المجتمع كله يكون (مفاتيح)، رجالهم ونساءهم، وفي العام كله، ولكن (مفاتيح) لاي شيء؟ وقال صلى الله عليه وآله وسلم «من الناس مفاتيح للخير مغاليق للشر ومن الناس مفاتيح للشر

امير الاحزان
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات : 69
نقاط : 2291135
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 04/08/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى